Rebuild Lebanon English
  الصفحة الرئيسية
أبحث في الشبكة في الموقع   
  التشرة الالكترونية   اتصل بنا   من نحن؟
معلومات
أخبار النهوض
معلومات النهوض
مشاريع وبرامج النهوض
بيانات رسمية
مستجدات
من الصحافة العالمية
صور
أسئلة وأجوبة
روابط مفيدة
نشاطات
روزنامة
مؤتمر باريس III
مؤتمرات أخرى
استدراج عقود
مساعدات
توجيه المساعدات
مساعدات نقدية
المساعدات الواردة
مشاريع وتقارير
مساحة حرة
آراء
اشترك في النشرة الإلكترونية
أريد المساعدة

 أسئلة وأجوبة

رئاسة مجلس الوزراء اللبناني

وحدة الاتصال والإعلام

 

ما هي المؤسسات الحكومية الممثَّلة في الهيئة العليا للإغاثة؟

بحسب القرار الوزاري رقم 93/30 الصادر في 2 آب 1993، يترأس الهيئة العليا للإغاثة دولة رئيس مجلس الوزراء، وتضم في عضويتها وزراء الدفاع، والصحة، والشؤون الاجتماعية، والداخلية، والمالية، والأشغال العامة، والطاقة والإسكان، إضافة إلى المدراء العامين للشؤون الاجتماعية، ومجلس الجنوب، وصندوق المهجرين، وممثلين عن قوى الأمن الداخلي والجيش اللبناني.

 

كيف تعمل الهيئة؟

يدير أعمال الهيئة العليا للإغاثة أمينها العام، الجنرال يحيى رعد. ويدير الأمور المالية فيها الأستاذ محي الدين دندشلي، وهو موظف دائم في رئاسة مجلس الوزراء. ولا توظّف الهيئة موظفين، بل جميع العاملين فيها هم من الموظفين في القطاع العام العاملين في إدارات الدولة المختلفة.

 

هل تخضع حساباتها للتدقيق؟

تخضع حسابات الهيئة للمراجعة والتدقيق داخلياً وخارجياً. و يشارك المدقق الداخلي المعيَّن من قبل رئيس مجلس الوزراء ووزارة المالية في التوقيع على كل أوامر الصرف الصادرة. أما المدققين الخارجيين لمالية الهيئة فيصدرون تقاريرهم دورياً في نهاية كل سنة.

وتخطط الهيئة العليا للإغاثة لإخضاع حساباتها أيضاً لتدقيق شركة محاسبة دولية، وذلك للإستفادة من الخبرات المحلية والعالمية في هذا المجال.

 

هل هناك تدقيق في الحسابات بمفعول رجعي؟

نعم. مدققان يعملان لدى مؤسسة تدقيق عالمية مرموقة يساعدان الآن الهيئة في تدقيق حساباتها منذ 12 تموز الى اليوم. وقد بدأت مهمتهما منذ الأول من تشرين الأول، وستستمر لغاية نهاية شهر كانون الأول 2006.

 

ما هي المبالغ المصروفة على أعمال الإغاثة حتى الآن؟

لقد تم صرف أكثر من 32 مليار ليرة لبنانية في الفترة الممتدة من 12 تموز وحتى 30 ايلول/سبتمبر 2006 من قبل الهيئة على أعمال الإغاثة. وقد أخضعت هذه المبالغ لإجراءات محاسبية صارمة ولحسابات دفترية مفصلة أشارت بوضوح إلى نوع الصرف وأنواع المواد والكمية. ويشرف المسؤول المالي على أوامر الشراء والصرف وعلى كافة الفواتير ذات الصلة ويحفظها ويجري المصالحة بين الحسابات.

 

علام صُرفت هذه المبالغ؟

صُرفت المبالغ على عدد من القطاعات المتعلقة بالإغاثة، بدءاً بتأمين المواد الغذائية، إلى أجور النقل والتنقل للأشخاص والمواد والمعدات، تأمين فرش النوم والبطانيات، وتوضيب المواد الغذائية ومواد العناية بالاطفال، وغيرها. وشكّلت الحصص الغذائية ووجبات الطعام الساخنة الحصة الكبرى من المبالغ المصروفة، اذ بلغت قيمتها 26 مليار ل.ل. (أكثر من 80% من مجموع المبالغ المنفقة).

 

في أوائل أيام العدوان الاسرائلي صدرت بعض الدفعات المسبقة بصورة شيكات لممثلين حكوميين لتسهيل شؤون الاغاثة. ما هو مصير هذه الدفعات المالية؟

إن جميع الذين قبضوا هذه المبالغ مطالبون بإبراز فواتير وايصالات قبض مفصَّلة مرفقة بالمبالغ المصروفة لكي يتم الموافقة عليها من المدقق المالي المعتمد لدى الهيئة العليا للإغاثة. وفي حال وجود رصيد متبق غير مصروف، على المستلم إعادة هذه المبالغ نقداً للمسؤول المالي للهيئة ليودعه بدوره في الحساب المصرفي التابع لها.

عدد كبير من هؤلاء المستلمين للدفعات المسبقة أبرز فواتيره وإيصالاته وكشوفات تفصيلية بميزان ماليته الى التدقيق المالي للهيئة. وبعض المتأخرين عن القيام بذلك هم اليوم في طريقهم لتسليم وثائقهم وإبراء ذمتهم خلال أسابيع قليلة.

 

ما هو عدد المستلمين لهذه الشيكات؟

المستفيدين من هذه الدفعات المالية المسبقة هم: أمين عام الهيئة العليا للإغاثة، محافظ الشمال، محافظ البقاع، محافظ الجنوب، محافظ النبطية، قائم مقام المتن، قائم مقام جبيل، قائم مقام الشوف، قائم مقام كسروان، قائم مقام عاليه، الجيش اللبناني، مدير مصلحة مياه الجنوب، مدير مصلحة مياه البقاع، ووزيري الصحة والطاقة.

 

جدول بقيمة ومصير المبالغ المدفوعة مسبقاً كما نشره المقق المالي للهيئة العليا للإغاثة

 

المستلم

القيمة المستلمة مسبقاً (مليون ل.ل)

القيمة المنفقة والمدققة بفواتير وايصالات

الرصيد المُسترجع نقدا

(مليون ل.ل)

الوضعية المالية

سكرتاريا الهيئة العليا للاغاثة

900

168

732

مدقق ومصادق عليه

محافظ الشمال

100

-

القيمة كاملة

 

محافظ البقاع

300

بانتظار المعلومات

بانتظار المعلومات

بانتظار المعلومات

محافظ الجنوب

600

القيمة كاملة

-

مدقق ومصادق عليه

محافظ النبطية

300

بانتظار المعلومات

بانتظار المعلومات

بانتظار المعلومات

قائم مقام المتن

125

75

50

مدقق ومصادق عليه

قائم مقام جبيل

275

بانتظار المعلومات

بانتظار المعلومات

بانتظار المعلومات

قائم مقام كسروان

25

11

14

مدقق ومصادق عليه

قائم مقام الشوف

300

بانتظار المعلومات

بانتظار المعلومات

بانتظار المعلومات

قائم مقام عاليه

400

236

164

مدقق ومصادق عليه

الجيش اللبناني

170

بانتظار المعلومات

بانتظار المعلومات

بانتظار المعلومات

مدير مصلحة مياه الجنوب

500

القيمة كاملة

-

مدقق ومصادق عليه

مدير مصلحة مياه البقاع

200

بانتظار المعلومات

بانتظار المعلومات

بانتظار المعلومات

وزير الصحة

500

بانتظار المعلومات

بانتظار المعلومات

بانتظار المعلومات

وزير الطاقة

800

بانتظار المعلومات

بانتظار المعلومات

بانتظار المعلومات

 

ما قيمة المبالغ المنفقة من قبل الهيئة العليا للإغاثة حتى اليوم؟

أكثر من 63 مليار ل.ل (تقريباً ما يعادل 42 مليون دولار اميركي) أنفقت من قبل الهيئة العليا للإغاثة من تاريخ 12 تموز/يوليو حتى 20 اكتوبر/تشرين الأول 2006.

 

كيف خضعت هذه النفقات المالية للمراقبة؟

كل الدفعات المالية المسبقة تمت عبر حساب الهيئة المصرفي. وجميع المستفيدين من هذه الدفعات مسؤولين عن إبراز تبريرات ووثائق مفصلة لنفقاتهم أمام المدقق المالي للهيئة العليا للإغاثة.

 

ما هي الخيارات الحالية للهيئة العليا للإغاثة؟

بالاضافة الى المساعدة في أعمال الإغاثة اليومية والمتمثلة بتوزيع المواد الغذائية على النازحين، تستمر الهيئة في المساعدة والتعويض على أسر الشهداء والجرحى وعلى أصحاب الوحدات السكنية وغير السكنية المتضررة جزئياً أو كلياً، وكذلك على الصيادين.

أيضاً، فإن الهيئة معنية بتأهيل المدارس، وإعادة إعمار الطرقات العامة والجسور ومدرجات المطار، وترميم أنظمة مياه الشرب ومياه المجاري. تقوم الهيئة بهذه المهام بالتعاون مع الوزارات المعنية.

 

هل تقدم الحكومة تعويضات لهؤلاء المتضررة منازلهم جزئياً أو كلياً من جراء العدوان الاسرائيلي؟

بدأت الهيئة العليا للإغاثة بتسديد الدفعة الأولى من التعويضات لسكان 9 قرى متضررة من العدوان الاسرائيلي  في الجنوب اللبناني وهي (جناتا، بستات، الكنيسة، الحميرة، المالكية، يانوح، البرغلية، دير عاميس في قضاء صور وعلمان في قضاء مرجعيون). وحتى تاريخ 28 تشرين الأول، استفادت 624 عائلة من المتضررة منازلهم جزئياً و23 من المتضررة منازلهم كلياً من الدفعة الأولى من أصل الدفعتين ووفقاً للآلية المعمول بها في القرار الوزاري رقم 130/2006 تاريخ 10 تشرين الأول 2006. وكانت هؤلاء المتضضرة منازلهم قد تقدموا بطلبات وفقاً للآلية التي أعلنها رئيس مجلس الوزراء، وحصلوا على الدفعة الأولى بعد جمع المعلومات والاستمارات المستقاة من مختلف أجهزة الحكومة المعنية، وبعد تدقيق كافة الملفات من قبل استشاري الهيئة العليا للإغاثة، شركة خطيب وعلمي. وهكذا أصدرت الهيئة الشيكات التابعة لكل ملف وسلمتها الى مجلس الجنوب لتوزيعها على المتضررين آنفي الذكر.

 

لمعلومات مفصلة عن آلية تحديد الأضرار ودفع المستحقات المعتمدة من الحكومة لمساعدة المتضررين في بيوتهم وغيرها من جراء العدوان الاسرائيلي على لبنان من 12 تموز الى 14 آب 2006، الرجاء أنقر هنا.

 

ما هي مصير التعويضات عن الأضرار السكنية للمتضررين المتبقين؟

كما ذكر آنفاً، فإن توزيع التعويضات عن أضرار الوحدات السكنية قد بدأ وسيستمر بصورة متتالية الى حين حصول جميع المستحقين على دفعاتهم كاملة، علماً أنه سيتم الدفع على مرحلتين. واستناداً الى مستشاري الهيئة، فإن الحكومة ستتمكن من تسديد الدفعة الأولى من التعويضات الى جميع المتضررين المستحقين في غضون ثلاثة أو أربعة أشهر.

 

ما عدد المنازل المتضررة من جراء العدوان الاسرائلي؟

تقدر المسوحات الأولية للحكومة اللبنانية عدد المنازل المتضررة بسبعين الف (70000) منزل. تتراوح الأضرار من البيوت المهدمة كليا (أكثر من 7500 وحدة سكنية) الى البيوت المهدمة جزئياً: أضرار جسيمة (أكثر من 15000 وحدة سكنية) وأضرار جزئية (أكثر من 38000 وحدة سكنية).

 

هل أصبحت آلية التعويض عن الأضرار السكنية في الضاحية الجنوبية لبيروت جاهزة؟

كما أعلن سابقاً دولة رئيس مجلس الوزراء اللبناني، فإن مالكي المنازل المتضررة كلياً في الضاحية الجنوبية سيقبضون تعويضات بقيمة 80 مليون ل.ل موزعة على دفعتين. وتتم الآن دراسة آلية مفصلة للتعويضات في مكتب دولة رئيس الحكومة بالتعاون مع وزارة المهجرين، وصندوق المهجرين، ومجلس الجنوب، وتعاونية الاسكان والمستشارين. وكذلك بفعل تعقيدات الملكية في الضاحية الجنوبية، تألفت لجنة خاصة للنظر في المسائل القانونية التي قد تنتج عن عملية إعادة إعمار الوحدات السكنية المتضررة جزئياً أو كلياً في المنطقة من جراء العدوان الاسرائيلي، وذلك من أجل تسهيل العملية والسماح ببعض الاستثناءات لعدد من قوانين البناء المرعية الأجراء. يترأس هذه اللجنة القاضي شكري صادر وتضم فريقاً من مكتب دولة رئيس مجلس الوزراء، ووزارة الداخلية، ووزارة البيئة، والمحافظين المعنيين، ومجلس الانماء والاعمار، ومكتب المساحة، ونقابة المهندسين، وقائد قوى الأمن الداخلي. مسودة الآلية قد أعدت وهي الأن بين أيدي أعضاء اللجنة للإطلاع عليها.

 

هل أحد من المتضررة أو المدمرة بيوتهم هم اليوم بلا مأوى؟

تفيد الأجهزة الحكومية المتواجدة على الأرض أنه لا يوجد أحد بلا مأوى أو يعيش فوق الركام أو تحت الخيم. معظم المتضررة منازلهم وجدوا أنفسهم، لحسن الحظ، في سكن مؤقت أو في ضيافة أحد من أقاربهم أو أصدقائهم.

 

ما هي الاهتمامات الأساسية للأطراف المشاركة في وضع هذه الآلية؟

إن هذه الآلية قد وضعت آخذة في الاعتبار إعطاء ليونة في التعامل مع المتضررين شرط عدم وضع عقبات في وجه عمليات إعادة الإعمار مع مالكين آخرين. فالهدف من الآلية هو إتاحة حلول تسمح للسكان إمكانية استئجار أو ترميم بسهولة. مع التأكد من أن هؤلاء الذين لا يرغبون في إعادة البناء، أو ربما يفضلون الانتقال، لن يعوقوا رغبة المالكين في المساهمة في جهود الترميم وإعادة البناء.

 

مَن سيقود هذه العملية؟

ستقود الهيئة العليا للإغاثة جهود التعويض، بالتعاون مع مؤسسات حكومية الأخرى ومن ضمنها مجلس الجنوب، ووزارة المهجرين وصندوق المهجرين، إضافة الى خبراء استشاريين للحكومة.

 

هل بدأت الحكومة توزيع هذه المساعدات المالية؟

إن تحديد الأضرار والمسوحات على الأرض قد شارفت على الانتهاء في مختلف المناطق المتضررة. والآن، على المتضررة منازلهم كلياً أو جزئياً التقدم بملفاتهم التي تضم الوثائق المطلوبة إلى واحدة من هذه القنوات الثلاث: مجلس الجنوب، وزارة المهجرين أو صندوق المهجرين. حين يتقدمون بلوائح أضرارهم وحين تنتهي أحدى القنوات الحكومية المذكورة آنفاً من تقريرها، ستدفع الهيئة العليا للإغاثة للمتضررين المستحقين التعويضات المالية على دفعتين. و قد نشرت آلية مفصلة لدفع التعويضات في 5 تشرين أول 2006.

 

هل بدأت الحكومة العمل على رفع الركام الناتج عن العدوان الاسرائيلي؟

تعمل وزارة الاشغال العامة والنقل الآن على رفع الركام في أكثر من 75 موقع مستعملة أكثر من 1500 وحدة آلية. وقد سحب حتى بداية تشرين أول ما يعادل 95% من الركام في الضاحية الجنوبية وما يعادل 50% من أصل  1.5 مليون م3 من الركام في منطقة الجنوب.

 

تعرض الصيادون الى أضرار جسيمة من جراء تسرب الزيت والفيول على طول الشواطئ اللبنانية. كيف تعاملت الحكومة مع هذه المأساة؟

وزعت الهيئة العليا للإغاثة ما يقارب مليون دولار اميركي كتعويضات الى 4800 صياد حتى الآن، وقد دفعت الشيكات إلى نقابات الصيادين في المناطق الملوثة. كما ساهمت دولة الامارات العربية المتحدة في التعويض بإنشائها صندوق خاص مع الهيئة لمساعدة صيادي منطقة الاوزاعي.

كما تعاونت وحدة النهوض في رئاسة مجلس الوزراء مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي الذي وضع "مشروع تأهيل حياة الصيادين" ممولاً بمبلغ 200000 دولار أميركي.

 

تود بعض الدول المانحة تقديم مساعداتها الى قطاعات متضررة محددة. كيف تخطط الحكومة للتعامل مع هذه المسألة؟

وضعت رئاسة مجلس الوزراء بالتعاون مع مصرف لبنان عدد من الحسابات الثانوية في تصرف الهيئة العليا للإغاثة تعمل كحساب مشترك بين الهيئة والدول المانحة ويمكنها أن تخصًّص لقطاع معين. مثلاً، حساب الهيئة العليا للإغاثة- الإمارات العربية المتحدة لمساعدة صيادي الاوزاعي؛ حساب الهيئة العليا للإغاثة-الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية؛ الهيئة العليا للإغاثة-المملكة العربية السعودية للمساعدة في رسوم المدارس... هذه الآلية قد وضعت لتأمين أكبر قدر من الشفافية واستعمال الموارد بالطريقة المثلى لتغطية حاجات القطاعات والمجموعات المتضررة.

 

هل تؤمن الحكومة تعويضات على الجرحى وعائلات المعوقين من جراء العدوان الاسرائيلي؟

نعم، لقد أعلنت الحكومة عن خطتها لتغطية هذه النفقات إذ ستدفع الهيئة العليا للإغاثة 15 مليون ليرة لبنانية للجريح بعد ابرازه الوثائق المطلوبة، أما بالنسبة لتعويض عائلات المعوقين فهي على الشكل التالي: 20 مليون ليرة لمن هو فوق 10 سنوات، و10 مليون ليرة لمن تحت 10 سنوات.

 

متى تبدأ الهيئة العليا للإغاثة في دفع التعويضات؟

بدأت الهيئة دفع التعويضات منذ نهار الاثنين الواقع في 25 ايلول 2006.

 

ما هي الالية المعتمدة من الحكومة لتمويل نفقات إعادة بناء الجسور المهدمة؟

وضعت رئاسة مجلس الوزراء آلية لتسهيل قبول الهبات لإعادة بناء الجسور المهدمة من قبل الدول والاشخاص والشركات الراغبة في ذلك. وحتى تاريخه، وجد 45 جسراً من أصل 93 جسراً مهدماً على الطرقات الدولية تمويلاً لإعادة الإعمار من قبل متبرعين أعربوا عن ارتياحهم لبرنامج الحكومة لتبني الجسور. بحسب هذا البرنامج، تتولى الجهة المانحة دراسة وتصميم وبناء الجسر بالتعاون مع مجلس الإنماء والإعمار ووزارة الاشغال العامة والنقل لتأمين سلامة نوعية التصميم والبناء والإشراف على التنفيذ.

 

ما هو مصير وعد المملكة العربية السعودية بتغطية رسوم التلاميذ في كافة المدارس الرسمية؟

كما وعدت المملكة، فقد حولت الى حساب الهيئة العليا للإغاثة في مصرف لبنان مبلغ وقدره 20 مليون دولار أميركي خصّص اتمويل رسوم صناديق المدارس الرسمية، وقد خصّص لهذه الغاية حساب مصرفي مشترك بين الهيئة والمملكة. وبدأت الهيئة بتحويل المبالغ الى حسابات المدارس الرسمية المصرفية بحسب لوائح وطلبات وزارة التربية. وهذه المبالغ المحولة ستغطي رسوم التسجيل الأولى لكافة تلامذة المدارس الرسمية في لبنان من الحضانة وحتى المرحلة الثانوية.

 

هل بدأت أعمال إعادة الاعمار في المدارس المتضررة؟

متابعةً لإجراءات التخمين الأولية التي قادتها وحدة النهوض وإعادة الإعمار في رئاسة مجلس الوزراء، ووزارة التربية، ووزارة الأشغال العامة والنقل واستشاريي الحكومة (خطيب وعلمي)، أصبحت المشاريع جاهزة لطلب التمويل اللازم، وتمت مناقصات عمليات التلزيم التي وافقت عليها وزارة الأشغال. وقد تعاقدت الحكومة حتى الآن مع 53 مشروع يغطي 300 مدرسة متضررة بكلفة تقارب 5 مليار ل.ل.، وبدأت الأعمال تقريباً في كافة المدارس المتضررة، فيما بعض المشاريع المتبقية شارفت اليوم عقودها على الاكتمال.

 

ماذا عن إعادة إعمار المدن والقرى المدمرة؟

وضعت الحكومة آلية لتسهيل قبول الهبات مشابهة لتلك المذكورة أعلاه، وحتى اليوم وجدت 95 بلدة وقرية من أصل 251 بلدة وقرية مدمرة تمويل إعادة إعمارها بواسطة هذه الهبات والمساعدات.

وكانت الحكومة قد أذاعت برنامجها لإعادة إعمار المناطق المدمرة، ما عدا الضاحية الجنوبية لبيروت، لمزيد من التفاصيل حول هذا البرنامج الرجاء أنقر هنا.

 

لدي شخص أو عائلة نازحة، أو احتاج الى مساعدة، بمَن أتصل؟

يمكنك الاتصال بالأرقام الخاصة HOTLINES السريعة التي وضعتها الهيئة العليا للإغاثة في خدمة المواطنين لهذه الغاية، وهي ستؤمن الإعانة والمواد الغذائية. وهي بإمكانها المساعدة في إيجاد المأوى المناسب أو في البحث عن أعضاء عائلتك النازحين عبر اتصالها بالمسؤولين الرسميين المتواجدين في مختلف المدارس في لبنان.

 

أريد المساهمة في التبرعات والتقديمات، ماذا عساي أن أفعل؟

أذا كنت راغباً في تقديم المال أو المساعدات العينية، عليك زيارة صفحة الهبات والمساعدات في الموقع حيث ستجد لائحة بأرقام الحسابات المصرفية لاستقبال التبرعات ولوائح بالمتطلبات الضرورية في هذه المرحلة. لمزيد من المعلومات، يمكنك أيضاًَ الاتصال مباشرة بالهيئة. أما إذا اردت التبرع لمنظمة معينة، يمكنك الاطلاع على لوائح بالمنظمات الانسانية والأهلية العاملة أيضاً في مضمار الإغاثة في هذه الأوقات الصعبة.

 

من سيستلم تبرعاتي وكيف ستوزع؟

ان تبرعاتك المالية أو العينية ستستلمها الهيئة العليا للإغاثة أو أي من المنظمات التي اخترتها، وستوزع على العائلات والاشخاص النازحين المنتشرين في المدارس في كافة المناطق اللبنانية.

 

هل تبرعاتي معفاة من الضرائب؟

ان التبرعات الى الهيئة العليا للإغاثة أو أي من المنظمات المذكورة في لوائح الاغاثة تحت البند 1186 معفاة من ضرائب وزارة المالية اللبنانية.

 

ما هي الطرق المتاحة لارسال الأموال؟

اذا كنت راغباً في ارسال الاموال من داخل لبنان الرجاء تحويلها الى:

اسم الحساب: التبرعات الى الخزينة اللبنانية – مصرف لبنان

رقم الحساب بالليرة اللبنانية: 01700362123

رقم الحساب بالدولار الاميركي: 02700362123

 

أما من خارج لبنان، فيمكنك تحويل الأموال الى أحد هذين الحسابين بالدولار او باليورو:

التحويل من الخارج بالدولار الأميركي:

American Express Bank LTD New York

Swift Code: AEIBUS33

Fedwire Routing Number: 124071889

Favor Banque du Liban Swift Code BDLCLBBX

Account Number: 000699280

For further credit to Donations A/C Number 02700362123

 

التحويل من الخارج باليورو:

Deutsche Bank, Frankfurt

BIC Code DEUTDEFF

Favor Banque du Liban account number 02 108 4694

 

 

أنا منظمة غير حكومية وأرغب باستلام تبرعات عينية/مادية، ماذا عساي أن أفعل؟

للتبرعات العينية الرجاء زيارة صفحة التبرعات العينية في موقعنا وأضف حاجاتك مباشرة وستظهر على الموقع.

بالنسبة للتبرعات المالية، الرجاء تزويدنا بتقرير مفصل عن الجهود التي تبذلها منظمتك حالياً في عمليات الاغاثة وعنوان حساب منظمتك المصرفي أو عنوانها على الانترنت، وسننشر على موقعنا هذه المعلومات في صفحة روابط مفيدة.

 

أنا منظمة غير حكومية وأريد المساهمة في جهدي ووقتي، ماذا أفعل؟

الرجاء زيارة صفحة "أريد المساعدة" في موقعنا لتعبئة الاستمارة الموجودة.

 

 

لمزيد من المعلومات، الرجاء الكتابة الى: aandraos@pcm.gov.lb


.رئاسة مجلس الوزراء 2007 ©.جميع الحقوق محفوظة
والمعهد المالي – معهد باسل فليحان ، للدراسات Infopro ومركز مكتب وزير الدولة للتنمية الإدارية هذا الموقع أنشئ بالمشاركة مع