Rebuild Lebanon English
  الصفحة الرئيسية
أبحث في الشبكة في الموقع   
  التشرة الالكترونية   اتصل بنا   من نحن؟
معلومات
أخبار النهوض
معلومات النهوض
مشاريع وبرامج النهوض
بيانات رسمية
مستجدات
من الصحافة العالمية
صور
أسئلة وأجوبة
روابط مفيدة
نشاطات
روزنامة
مؤتمر باريس III
مؤتمرات أخرى
استدراج عقود
مساعدات
توجيه المساعدات
مساعدات نقدية
المساعدات الواردة
مشاريع وتقارير
مساحة حرة
آراء
اشترك في النشرة الإلكترونية
أريد المساعدة

 تحديث
البريد الالكتروني | اطبع هذا المقال | عودة

GTZتطور التعليم المهني والتقني ودعم المؤسسات المتوسطة والصغيرة في لبنان
Posted on: 1/18/2008 12:06:00 PM

    

لقد تسبّب النزاع العسكري في صيف 2006 بأضرار كثيرة على الصعيدين الإقتصادي والإجتماعي كما حدث سابقاً خلال الحرب الأهلية. وبمواجهة ضغط المنافسة المتزايد من قبل شركات الإنتاج الأجنبية بما فيها الشركات التابعة للإتحاد الأوروبي وشركات دول البحر المتوسط، فإن جميع قطاعات الإقتصاد تطلب موظفين تقنيين على درجة عالية من الكفاءة، ليس فقط على المستوى الأكاديمي بل أيضاً على مستوى العمل المتخصص في المهن التي تتطلّب خبرة كبيرة في الشركات والجهوزية للعمل اليدوي في مختلف حقول الصناعات التحويلية، في الحرف وفي حقل الخدمات.

 

هذه الحالة تؤثّر بشكل خاص على المؤسسات المتوسطة والصغيرة الحجم التي تشكّل أكثر من 90 % من سوق عمل الصناعات اللبنانية والحرف. لذلك، إتفقت كل من الحكومتين اللبنانية والألمانية في العام 2006 على تمديد مشروع التعاون في مجال التدريب المهني المزدوج وتعزيز التأهيل التكميلي للمشرف الفني (المايستر) بالإضافة الى إدخال عنصر دعم وتطوير المؤسسات المتوسطة والصغيرة الحجم التي ستخدم كل من القدرة التكنولوجية والعمل الإقتصادي لهذه المؤسسات. إن قدرة المؤسسات المتوسطة والصغيرة الحجم في عملية التدريب المهني سوف تزيد.

 

تبلغ المساهمة الألمانية 6.5 مليون يورو للفترة الممتدة من 4/2007 ولغاية 3/2010. وقد صرف من هذا المبلغ 650.000 يورو للإجراءات المستعجلة في عملية إعادة تجهيز مراكز التدريب لغاية شهر كانون الأول من العام 2006.

 

الوضع الحالي

إن التعاون اللبناني – الألماني حتى العام 2007 قد سجل مساهمة ملحوظة في عملية ربط نظام التدريب المهني مع متطلبات سوق العمل. هناك أكثر من 500 مؤسسة تدريبية تتعاون مع 19 مركز تدريبي من مختلف المناطق اللبنانية وتؤمن التدريب في إختصاصات فنية مختلفة وفي اختصاصين من قطاع الفندقية. تساهم أيضاً المؤسسات الإقتصادية والشركات في تطوير المناهج وتؤمن للطلاب أماكن للتدريب كما تشكل طرفاً في الحوار الإقتصادي مع الدولة مما يشكّل عامل شراكة أفضل بين القطاع العام والخاص.

 

تتمحور المناهج حول العمل ومعايير التكنولوجيا الحديثة الخاصة به للصناعات والحرف؛ وبإمكان 80 % من الخريجين الحصول على أول وظيفة لهم بعد التخرّج أو متابعة الدراسة. إن شهادة المشرف الفني - المايستر في الصناعة والحرف، بعد بضع سنوات من الخبرة العملية داخل الشركة، هي إحدى السبل للتأهيل التكميلي والتدريب للتوظيف الشخصي.

 

وقد تم التوصل إلى هذا كله عبر عدد كبير من الدورات التدريبية للفرقاء والأساتذة ومدراء المراكز التدريبية التسعة عشر. شارك حوالي 650 شخصاً بدورات تدريبية فنية وتربوية لمدة ثلاثة أشهر؛ كما تم تأمين عدد كبير من التجهيزات الفنية لتطبيق المناهج على أفضل وجه.

 

النشاطات المستقبلية


  • سيُطبق المفهوم الجديد لمشروع التعاون على ثلاثة مستويات: المستوى الواسع (وزارة التربية والتعليم العالي، وزارة الإقتصاد وغرف التجارة والصناعة)، المستوى المتوسط (الغرف – الإتحادات المهنية – الشركات الخدماتية) والمستوى الضيق (مراكز التدريب المهني والشركات).
  • كما سيستمر التعليم المهني بالتوسّع في جميع المناطق وسيضمّ دورات تدريبية متخصصة لفترات قصيرة تلبي حاجات المؤسسات المتوسطة والصغيرة الحجم. سيتم أيضاً دراسة حاجات إختصاصات إضافية تابعة للإختصاصات المطبقة حالياً ومن المحتمل إدخال اختصاصات جديدة إلى "نظام التعاون" في السنوات المقبلة؛ وستشكل حاجات المؤسسات المتوسطة والصغيرة الحجم مؤشراً هاماً في هذا المجال بالأخص لتلك المؤسسات التي ستؤمن أماكن التدريب للطلاب.
  • إن العنصر الجديد وهو "دعم المؤسسات المتوسطة والصغيرة الحجم" يرتكز بشكل خاص على خدمات تنمية الأعمال التي ستتلاءم مع متطلبات هذه المؤسسات. وستتلقى مؤسسات خدمات تنمية الأعمال هذه الدعم ضمن المعايير الملائمة بما فيها الخبرات الدولية.
  • إن الحصول على المساهمات المالية المحلية والتسويق هو متوقّع لدعم هذه المؤسسات. وسيتم التركيز في المشروع عامة على تأهيل الفرقاء وأصحاب المؤسسات اللبنانية.
  • أما الهدف الرئيسي فهو تعزيز القدرة التنافسية للمؤسسات المتوسطة والصغيرة الحجم، وتحسين الأداء الوظيفي وخلق فرص عمل جديدة. (GTZ)

 

.رئاسة مجلس الوزراء 2007 ©.جميع الحقوق محفوظة
والمعهد المالي – معهد باسل فليحان ، للدراسات Infopro ومركز مكتب وزير الدولة للتنمية الإدارية هذا الموقع أنشئ بالمشاركة مع