Rebuild Lebanon English
  الصفحة الرئيسية
أبحث في الشبكة في الموقع   
  التشرة الالكترونية   اتصل بنا   من نحن؟
معلومات
أخبار النهوض
معلومات النهوض
مشاريع وبرامج النهوض
بيانات رسمية
مستجدات
من الصحافة العالمية
صور
أسئلة وأجوبة
روابط مفيدة
نشاطات
روزنامة
مؤتمر باريس III
مؤتمرات أخرى
استدراج عقود
مساعدات
توجيه المساعدات
مساعدات نقدية
المساعدات الواردة
مشاريع وتقارير
مساحة حرة
آراء
اشترك في النشرة الإلكترونية
أريد المساعدة

 تحديث
البريد الالكتروني | اطبع هذا المقال | عودة

المالية العامة حتى ت2: ارتفاع الفائض رغم زيادة عجز الكهرباء وخدمة الدين
Posted on: 1/10/2008 12:02:00 PM

    

أظهرت نتائج المالية العامة حتى تشرين الثاني من العام المنصرم تحسناً ملحوظاً مقارنة مع الفترة إياها من عام 2006، وأشار بيان وزارة المال أمس إلى أن مؤشرات هذا التحسن هي كالآتي:
أولاً: انخفاض العجز الإجمالي حتى تشرين الثاني عما كان عليه في العام الماضي مسجلاً ما نسبته 31 في المئة من مجموع النفقات مقارنة مع ما نسبته 37 في المئة للفترة ذاتها من عام 2006.
ثانياً: تحسّن الفائض الأولي بنسبة 372 في المئة عن العام الماضي حيث بلغ 964 مليار ليرة خلال 11 شهراً، أي ما يعادل نسبته 8,29 في المئة من مجموع النفقات مقارنة مع فائض أولي بلغ 206 مليارات ليرة للفترة نفسها من العام الماضي، أي ما نسبته 1,93 في المئة من مجموع النفقات.
 
ولاحظ أن التحسن في المالية العامة جاء على رغم العوامل الآتية:
- زيادة الإنفاق على كهرباء لبنان ما يقارب الـ238 مليار ليرة، إذ بلغ الإنفاق لتمويل شراء الفيول رقماً قياسياً قدره 1396 مليار.
- تسديد ديون المؤسسة من الخزينة.
- ارتفاع خدمة الدين العام بـ 490 مليار ليرة مقارنة بما كانت عليه في الفترة ذاتها من العام الفائت والتي بلغت 4569 مليار حتى تشرين الثاني 2007.
 
وأوضح البيان الذي يلخص عمليات الموازنة والخزينة حتى الشهر الحادي عشر من عام 2007، أن العجز الإجمالي (الموازنة وعمليات الخزينة) بلغ خلال الأشهر الفترة 3,605 مليارات ليرة، أي ما نسبته 31 في المئة من مجمل النفقات المحققة خلال هذه الفترة مسجلاً انخفاضاً مقداره 270 مليار ليرة أو ما نسبته 7 في المئة، في حين بلغ العجز المحقق خلال الفترة ذاتها من العام الفائت 3,875 مليارات ليرة أي ما نسبته 37 في المئة من مجمل النفقات.
 
وبلغ الفائض الأولي الإجمالي الذي تحقق خلال الأشهر الـ11 من السنة نحو 964 مليار ليرة، أي بارتفاع مقداره 760 مليار ليرة أو ما نسبته 372 في المئة مقارنة مع مبلغ مقداره 204 مليارات ليرة للفترة ذاتها من عام 2006.
 
الإيرادات
وأظهر ملخص الوضع المالي أن مجمل إيرادات الموازنة والخزينة المحصلة حتى شهر تشرين الثاني من عام 2007 بلغ ما قيمته 8032 مليار ليرة، أي بارتفاع مقداره 1309 مليارات وما نسبته 19 في المئة مقارنة بما كانت عليه خلال الفترة ذاتها من عام 2006.
 
وأوضح البيان أن إيرادات الموازنة سجلت 7445 مليار ليرة ارتفاعاً نسبته 18 في المئة. ويعود هذا التحسن إلى الأسباب الآتية:
- الارتفاع الذي شهدته كل من الإيرادات الضريبية بقيمة 613 مليار ليرة أو 13 في المئة (ضريبة الدخل، وضريبة الأملاك والرسوم العقارية، والضريبة على القيمة المضافة بقيمة 334 مليار ليرة أو 22 في المئة في مقابل تراجع حاد في رسم الاستهلاك على المحروقات).
- ارتفاع الإيرادات غير الضريبية بنحو 506 مليارات ليرة أو 29 في المئة.
 
تجدر الإشارة إلى أن ارتفاع إيرادات الخزينة بقيمة 189 مليار ليرة ساهم أيضا في الزيادة المحققة في مجموع المبالغ المقبوضة. ويعود مجمل هذا الارتفاع في إيرادات الخزينة إلى الهبات التي حصلت عليها الدولة اللبنانية خلال عام 2007 بقيمة 152 مليار ليرة.
 
النفقات
وبلغ مجمل الإنفاق (الموازنة) حتى تشرين الثاني 2007 ما قيمته 11637 مليار ليرة، في مقابل 10598 مليارا للفترة ذاتها من عام 2006، الأمر الذي يعكس ارتفاعاً في حجم الإنفاق الإجمالي مقداره 1038 مليارا، أي ما نسبته نحو 10 في المئة. أما مجمل الإنفاق (الموازنة وعمليات الخزينة الأخرى) فبلغ 11637 مليار ليرة حتى نهاية تشرين الثاني 2007، أي بزيادة مقدارها 10 في المئة. ويعود هذا الارتفاع إلى أسباب عدة أهمها:
- ارتفاع خدمة الدين العام بمبلغ يقارب الـ490 مليار ليرة، علماً أن الزيادة التي شهدتها بنسبة 12 في المئة تعود إلى عاملين: ارتفاع في خدمة الدين الداخلي بنحو 13 في المئة وارتفاع في خدمة الدين الخارجي بنحو 11 في المئة.
- ارتفاع الإنفاق على كهرباء لبنان بمبلغ يقارب الـ206 مليارات ليرة ليبلغ حتى تشرين الثاني ما قيمته 1396 مليارا، وهو أعلى مستوى تحويلات لمؤسسة كهرباء لسداد حاجاتها التشغيلية، من دون تسديد القروض المترتبة عليها والتي تسددها الخزينة اللبنانية عنها نظراً الى تخلف مؤسسة كهرباء لبنان عن الدفع. وسبب هذا الارتفاع ضبط المبالغ المحولة إلى البلديات خلال الأشهر الـ11 من عام 2007 والتي انخفضت بنحو 82 مليار ليرة.
 
وبلغ مجموع الإنفاق من خارج خدمة الدين العام خلال الأشهر الـ11 من عام 2007 ما قيمته 7067 مليار ليرة وذلك مقارنة مع مبلغ 6519 ملياراً للفترة ذاتها من عام 2006، أي بزيادة مقدارها 549 مليارا في حجم الإنفاق من خارج خدمة الدين العام. (النهار)

 

.رئاسة مجلس الوزراء 2007 ©.جميع الحقوق محفوظة
والمعهد المالي – معهد باسل فليحان ، للدراسات Infopro ومركز مكتب وزير الدولة للتنمية الإدارية هذا الموقع أنشئ بالمشاركة مع